فهم تدهور البطارية: ما هو الطبيعي لجهاز Apple الخاص بك

وفي الأشهر الأخيرة، واجهت شركة آبل العديد من المشكلات المتعلقة بممارسات إدارة البطارية، مما أثار مخاوف بشأن إجراءات توفير التكاليف. في هذا المقال، لن نخوض في تفاصيل هذه الخلافات؛ بدلاً من ذلك، سنركز على فحص البيانات الموثوقة فيما يتعلق بالمعدل الطبيعي لتدهور البطارية على مدار عام. تابع القراءة لاكتشاف الحقائق.

قبل أن نتعمق في هذه المناقشة، من الضروري أن نتذكر أن بطاريات Apple، مثل تلك الموجودة في بقية الصناعة، تعمل بناءً على دورات الشحن. تشير دورة الشحن إلى العملية التي يتم فيها تفريغ البطارية من 0% إلى 100% بشكل كامل، بغض النظر عن عدد الشحنات الفردية التي استخدمتها.

فهم التدهور الطبيعي للبطارية

أولاً وقبل كل شيء، من المهم أن ندرك أن بطارية الجهاز سوف تتدهور بشكل طبيعي بمرور الوقت منذ لحظة بدء استخدامه.

لقياس مدى تدهور البطارية، أحد المؤشرات الموثوقة هو من خلال تحديثات البرامج. عندما تقوم Apple بإصدار إصدار جديد أو تحديث لنظام التشغيل، تتم إعادة تكوين أنظمة البرامج والأجهزة بالكامل، مما يوفر بيانات أكثر دقة وانعكاسًا عن حالة البطارية.

رؤى رقمية

فيما يتعلق بالبيانات الرقمية، في ظل ظروف الأداء العادية، يمكنك توقع انخفاض صحة البطارية بنسبة 2-4% تقريبًا على مدار عام، مع وقوع معظم الحالات ضمن نطاق 5%. إذا تجاوز التدهور هذا الحد، فمن الضروري التحقق مما إذا كانت بعض العمليات أو التطبيقات تستنزف بطارية الجهاز بشكل مفرط. وبطبيعة الحال، يمكن أن تؤدي أنماط الاستخدام المكثفة إلى تآكل البطارية بشكل أسرع.

المعلمات الرئيسية التي يجب مراعاتها

عادةً ما يحدث الانخفاض الأولي في صحة البطارية بعد حوالي ستة أشهر من الشراء. على سبيل المثال، إذا اشتريت iPhone 15 في يوم إطلاقه في فبراير أو مارس 2024، فقد تلاحظ انخفاضًا في صحة البطارية من 100% إلى 99%.

معلمة حاسمة أخرى هي مدة استخدام الجهاز. ومع الاستخدام العادي ودون تعريض الجهاز لمهام مكثفة، مثل تشغيل الألعاب كثيفة الاستخدام للموارد، يمكن أن تتدهور البطارية بنسبة 5-6% سنويًا. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري ملاحظة أن تدهور البطارية ليس عملية خطية. إن انخفاض صحة البطارية بنسبة 10% خلال عام واحد لا يعني بالضرورة أنك ستشهد انخفاضًا آخر بنسبة 10% في العام التالي.

تجدر الإشارة إلى أن تدهور صحة البطارية هو عملية متوقعة وتدريجية. ومع ذلك، إذا واجه iPhone الخاص بك انخفاضًا كبيرًا، مثل 20% في أقل من عام، فهذا يشير إلى وجود مشكلة محتملة في البطارية، وعادةً ما توفر Apple بديلاً مجانيًا للبطاريات المعيبة.

يمكن أن يساعدك فهم الأنماط الطبيعية لتدهور البطارية في جهاز Apple الخاص بك على إدارة توقعاتك وتحديد أي انخفاض غير عادي أو مثير للقلق في صحة البطارية. تتيح لك هذه المعرفة اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن صيانة الجهاز واستبدال البطارية عند الضرورة.